من نحن

 

دي بونو الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

دي بونو الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هي الممثل والوكيل الإقليمي الرسمي والحصري في كافة الدول العربية وتركيا لشركة دي بونو العالمية (ومقرها المملكة المتحدة)، وقد تم إنشاؤها عام 2008 في دولة الإمارات العربية المتحدة لتلبية الإحتياج المتنامي لبرامج التفكير التطبيقي العملي في المنطقة العربية، حيث قامت منذئذ بتدريب ما يزيد عن 300 مدرب و 5000 متدرب بالإضافة إلى اعتماد عدد من مراكز التدريب في الدول العربية.
تعكس القيم الأساسية في دي بونو الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قناعة الدكتور إدوارد دي بونو التامة بأن امتلاك أدوات متخصصة للتفكير تستطيع تغيير العالم إلى الأفضل، وقد قامت بذلك فعلا، إذ أن الناس وبمختلف أعمارهم وثقافاتهم وتخصصاتهم ومستوياتهم التعليمية ولدى استخدامهم لهذه الأدوات بشكلها الصحيح قد أصبحوا أكثر تعاوناً وإنتاجية وعلى ثقة أكبر بقدرتهم على الإبداع والابتكار والتطوير.
كما أن التاريخ العريق لهذه المناهج والبرامج الذي يمتد لأربعة عقود والنجاحات التي حققتها قد جعلت من هذه المناهج والبرامج الخيار الأفضل لكبرى المنظمات والمؤسسات العالمية الحكومية منها والخاصة في تطبيقات مختلفة تشمل الإبداع والإبتكار والتطوير وحل المشكلات وصناعة القرارات والتخطيط والتفاعل والعديد من التطبيقات العملية الأخرى. وقد تجاوز عدد المتدربين في برامج دي بونو العالمية 10 ملايين متدرب حول العالم.

 


د. إدوارد دي بونو

يعتبر د. إدوارد دي بونو رائد التفكير التطبيقي العملي في العالم، حيث تعتبر نظرياته ومناهجه المصدر الأول لمهارات التفكير الإبداعي والإبتكاري والتفكير المباشر والمتوازي  في العالم اليوم.
يحمل د. إدوارد عدداً من شهادات الدكتوراة في أنظمة المعلومات البيولوجية وعلم النفس والفلسفة والتصميم من جامعات عريقة كجامعة أوكسفورد وكامبردج ومعهد ملبورن الملكي، كما تعتبر نظرياته ثورة في علم منهجية التفكير. فقد وصف طبيعة شبكات الأعصاب داخل المخ بأنها ”وحدة ذاتية التنظيم“ وذلك في كتابه ”آلية العقل“. وقد قام من هذا المنطلق باختراع مصطلح ”التفكير الجانبي“ وبتصميم مناهج التفكير التطبيقية المختلفة والتي تم تطبيقها بنجاح على جميع الأعمار والمستويات من حملة جوائز نوبل إلى كبار التنفيذيين  وحتى الأطفال منذ عمر الأربع سنوات وبنفس القدر من الكفاءة والفعالية.
عمل الدكتور إدوارد مستشاراً لعدد من الحكومات المحلية والإقليمية وكبرى الشركات العالمية في أكثر من 50 دولة خلال الأربعين عاماً الماضية، كما عين سفيراً للإبداع في الاتحاد الأوروبي عام 2008.  وقد فاقت مؤلفاته في علم التفكير ما يزيد عن 70 كتاباً.

 


الغراند ماستر بيتر دي بونو

عميد مدربي برامج دي بونو العالمية وشقيق د. إدوارد دي بونو. يرجع إليه الفضل في تحويل العديد من مناهج دي بونو إلى مناهج تدريب ، كما ساهم منذ عام 1973 بنشر هذه المناهج في العديد من دول العالم كالمملكة المتحدة ودول الإتحاد الأوروبي وروسيا وشرق آسيا ودول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وغيرها من دول العالم.
عمل بيتر دي بونو في الجيش الملكي البريطاني وتقاعد منه برتبة رائد للتفرغ لإدارة أعمال العائلة، حيث يتولى الآن رئاسة دي بونو العالمية ودي بونو الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وكافندش لأنظمة المعلومات والإشراف على عدد من مؤسسات دي بونو الأخرى حول العالم.

 

سينيور ماستر عبد المنعم صالح

الرئيس التنفيذي لدي بونو الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وعضو مجلس إدارة دي بونو العالمية. تدرب على مناهج دي بونو على يد د. إدوارد دي بونو والغراند ماستر بيتر دي بونو شخصياً، وقام بتأهيل واعتماد عدد كبير من مدربي برامج دي بونو في المنطقة العربية، كما قام بألقاء عدد من الدورات التدريبية في برامج دي بونو في كل من المملكة المتحدة وأوروبا وجنوب أفريقيا والمملكة العربية السعودية والإمارات ولبنان وماليزيا وجنوب أفريقيا، بالإضافة إلى تقديم استشارات متخصصة في مجالات التطوير المؤسسي والإبداع والابتكار والتميز التنافسي الابتكاري.
يحمل عبد المنعم صالح شهادة الماجستير في إدارة الموارد البشرية الدولية من روما، إيطاليا، وله العديد من المشاركات في القنوات التلفزيونية والصحف والمجلات المتخصصة.